عاجل

مصراتة تبدو كمدينة اشباح منذ ان حاصرتها قوات الزعيم الليبي معمر القذافي قبل نحو اسبوعين، فلا غرو ان كتائب القذافي ترتكب ابشع الفضائع كما يقول سكان المدينة التي تعد معقل الثوار في الشطر الغربي من ليبيا بعيدا عن الشطر الشرقي الخاضع لسيطرة الثوار.

يورونيوز اتصلت مع المتحدث باسم مجموعة “ الحرية من اجل ليبيا” وهو احد سكان مصراتة رفض الكشف عن اسمه لأمنه الشخصي حيث قال:

“المياه قطعت لنحو اسبوعين، وكذلك الكهرباء قطعت منذ ثلاثة ايام كما تعاني المدينة من نقص حاد في الطعام، لا يوجد احد يستطيع الخروج لان القناصة التابعين للقذافي اخذوا اماكنهم وسط المدينة وكل شخص يسير في الشارع يقتل، لا نستطيع الاتصال مع اي احد خارج المدينة باستثناء بعض الاشخاص الذين يحملون هواتف ساتالايت من نوع ثريا، هم قلة من الناس الذين يملكون هذه الهواتف، بعضهم ما يزال مجهول الهوية، المدينة بحاجة ماسة الى المواد الغذائية، ان استطاع اي احد ان يرسل طعاما لمصراتة سيكون هذا جيدا، ليساعد الله ليبيا”.

الخارجون منها يتحدثون عن جثث ملقاة بالشوارع ومستشفيات تكتظ باعداد مصابين تفوق طاقتها الاستيعابية.