عاجل

تقرأ الآن:

الخطوة الأولى نحو التعلم


learning world

الخطوة الأولى نحو التعلم

السنوات الأولى في حياة الطفل هي الفترة ينمو فيها الدماغ . التعليم في وقت مبكر

أمر مهم جدا لإرساء أسس التنمية الشخصية والاجتماعية

المانيا:روضة العصر الجديد

في المانيا ولد مفهوم “الروضة“، قبل أكثر من قرن واستمر بالتطور. في روضة وايزنكرن. في حي فرايبورغ ، حضانة لا تعرف عبارة” انه من السابق لأوانه إجراء تجربة علمية”. عن طريق تلوين الطعام ، والورق والماء والسكر ، يتعلم الأطفال كيف تتكون المادة، فتتكون لديهم فكرة أولية عن الفيزياء . اي التعلم عن طريق اللعب.

هنا يستخدام أسلوب مونتيسوري :اي احترام الميول الداخلية الطبيعية لكل طفل في التعلم والتطور. المعلم يتفاعل فقط ويوفر المواد الأولية للتعلم .

من الفيزياء إلى الفن والموسيقى ، التعلم واحترام قدرات الطفل الداخلية واستخدامها على نحو كامل ، من دون ضغط أو فرض أي شيء. انه التعلم عن طريق العمل واللعب ، وليس عن طريق اعطاء الدروس، لأن الخبرة العملية هي الطريق المباشر إلى المعرفة.

اسطنبول: الأمهات في الصف

التفاعل بين الآباء والأطفال له تأثير كبير على تنمية مهارات الطفل المعرفية. في اسطنبول، مؤسسة رعاية الأم والطفل، تعلم الأمهات كيفية تعليم اطفالهن. في تركيا نصف الأطفال تقريبا لا يذهبون الى الحضانة. انها حالة باتو، الأبن الأصغر لسوفيدا ، في السادسة من العمر، لم يذهب لأن والديه لا يستطيعون دفع النفقات، سيدخل المدرسة بعد عام. وتحاول والدته تعليمه في البيت. مرة في الأسبوع ، الأمهات يتدربن على كيفية تطوير المعرفة لتهيئة أطفالهن. منظمة رعاية الأم والطفل، مقرها في اسطنبول، طورت برنامجا للأطفال الصغار، لأن التجارب اثبتت ان السنوات الأولى للطفل مهمة جدا للسنوات القادمة.

الهند: روضات من أجل حياة افضل

في المناطق الريفية والفقيرة في الهند. الأطفال دون الخامسة من العمر لا يذهبون، في أغلب الأحيان الى الروضة، لكن المنظمة غير الحكومية، بالوادي، تهدف الى التغلب على المشكلة، وذلك بمساعدة الأطفال الفقراء على الذهاب الى المدرسة.

في ولاية ناميل نادور.، في الجنوب الشرقي للهند.كل صباح، في التاسعة والنصف، نانداكومر و سوجيتا، ينهضان مبكرا للذهاب الى الروضة للأطفال ما بين الثانية والخامسة من العمر.المدارس الأبتدائية التي اطلق عليها ايضا تسمية بالوادي ، انتشرت في جميع انحاء البلاد بفضل عمل بعض المنظمات غير الحكومية ، من بينها Aid India. التعليم هو واحد من أكثر القضايا الرئيسية، منظمة بالوادي تعمل على ارساء الخطوة التي تؤدي الى الذهاب إلى الصف الأول وما بعده ، انها تلعب دورا هاما في تعليم من هم بين الثالثة والخامسة من العمر. انها واحدة من أفضل الحلول التي يمكن أن نقدمها للتحديات التي تواجهها الهند. بالوادي، تعمل في المناطق الريفية، هدفها الأول ادخال الأطفال الى الروضة لتشويقهم الذهاب الى المدرسة فيما بعد. القراءة والحساب من المواد الأساسية. فالطفل غير المتعلم يكون فريسة للإستغلال في سوق العمل الرخيصة. في الخامسة من العمر، يغادر الأطفال روضات بالوادي للذهاب الى المدرسة الابتدائية من أجل مستقبل وحياة أفضل من حياة ذويهم.

اختيار المحرر

المقال المقبل
التعليم البديل

learning world

التعليم البديل