عاجل

عاجل

المنظمات الإنسانية متخوفة من حدوث أزمة إنسانية في ساحل العاج

تقرأ الآن:

المنظمات الإنسانية متخوفة من حدوث أزمة إنسانية في ساحل العاج

حجم النص Aa Aa

الأزمة السياسية في ساحل العاج تلقي بظلالها على الوضع الإنساني، فالمخاوف من إندلاع حرب أهلية بسبب أعمال العنف التي تشهدها البلاد، أجبرت آلاف العاجيين على النزوح إلى المناطق الأكثر أمناً. المفوضة العليا لشؤون اللاّجئين التابعة لهيئة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية متخوفة من حدوث أزمة إنسانية.” سوف نحتاج للمزيد من المال وسنحتاج كذلك للمزيد من الأشخاص. فمجرد بداية المفاوضات لا يعني نهاية هذه المسألة. أمامنا فترة طويلة لتحقيق المصالحة، نحتاج لوقت كي يشعر الناس بالأمن اللاّزم والحماية الضرورية للعودة إلى بيوتهم”.الإحصائيات تشير إلى نزوح مائة وعشرين ألف عاجي إلى ليبيريا، إضافة إلى الآلاف الذين فروا إلى غانا وغينيا والتوغو ومالي.
المفوضية العليا لشؤون اللاّجئين سبق لها وأن طلبت من الأمم المتحدة ضرورة تقديم المساعدة للعاجيين الذين تتزايد أعدادهم خاصة في ليبيريا، باعتبار أن معظمهم من النساء والأطفال.