عاجل

تقرأ الآن:

القوات الموالية لوتارا تفشل في إخراج غباغبو من مقر إقامته


ساحل العاج

القوات الموالية لوتارا تفشل في إخراج غباغبو من مقر إقامته

المعارك في أبيدجان تزداد حدة، بعد فشل المفاوضات المتعلقة برحيل الرئيس العاجي المنتهية ولايته لوران غباغبو. القوات الموالية للحسن وتارا قامت بهجومٍ للقبض على غباغبو إلاّ أنها جوبهت بالقوات النظامية وفشلت في السيطرة على مقر غباغبو المتحصن في مخبئه في حي كوكودي في أبيدجان.القوات الموالية للحسن وتارا تسيطر على الوضع في البلاد، بعد أن تمكنت من توقيف عدد كبير من عناصر الجيش والمرتزقة من الذين يعملون تحت لواء غباغبو.
رئيس الديبلوماسية الفرنسية ألان جوبيه تناول الوضع في ساحل العاج خلال كلمته التي ألقاها في البرلمان الفرنسي حيث قال: “ مفاوضات أمس التي جرت لساعات بين حاشية لوران غباغبو والسلطات العاجية قد باءت بالفشل. أمام تعنت لوران غباغبو، تمّ وقف المفاوضات. الرئيس وتارا قرّر أن يطلب من القوات المسلحة والجيش استئناف الهجوم على القصر الرئاسي، هذا ما يحدث الآن”.
الهجوم لم تشارك فيه القوات الفرنسية والقوات الأممية المرابطة هناك والتي فضلت مراقبة الوضع عن بعد.المجتمع الدولي يرغب في إنهاء أعمال العنف في ساحل العاج وهو ما جعل عدة دول تقدم اقتراحاً بإستقبال غباغبو على أراضيها كجنوب افريقيا، أنغولا والتوغو.