عاجل

الاقتصاد الاسباني يواجه تحديات كبيرة يسعى لتخطيها في الوقت الذي يطلب فيه البرتغال المساعدة الدولية المالية. و بالرغم من ان اسبانيا في الطريق الى تخفيض العجزالمتواصل في ميزانيتها المستمر منذ العام الفين و عشرة يرفض المسؤولون الاسبان اية مقارنة اقتصادية بينهم و بين البرتغالييين

المحلل الاقتصادي الاسباني فرنسيسكو لوبيز يقول: “اشدد على القول ان الوضع الاقتصادي الاسباني هو افضل من الوضع البرتغالي بسبب الهيكلية الاقتصادية المعتمدة في اسبانيا”

اوليفر روث اخصائي في استرتيجيات التسويق يقول ان وضع خطة انقاذية بتصرف البلدان الاوروبية يعطيها فرصا قصيرة الامد من اجل تصحيح اوضاعها المالية و معالجة العجز في ميزانياتهم التابعة لليورو و اسبانيا ستتبع البرتغال اذا لم تصحح مستوى العجز في ميزانيتها

اسبانيا استبعدت اي لجوء من قبلها الى طلب المساعدة من صندوق النقد الدولي كما فعلت ايرلندا و اليونان بينما يخشى بعض المحللين ان تكون اسبانيا في وضع مالي ينذر بازمة قد تتخطى حدودها و تعرض منظومة اليورو للخطر.