عاجل

22 شخصا لقوا حتفهم يوم الجمعة في سوريا خلال تظاهرات احتجاجية جرت في درعا وحمص وحرستا بحسب ما أكد الناشط الحقوقي سوري عمار قربي. كما سجل قيام تظاهرات في العديد من المدن السورية خصوصا في شمال شرق البلاد حيث غالبية السكان من الاكراد غداة الاعلان عن مرسوم يقضي بتجنيسهم.

وعرض التلفزيون السوري الرسمي ما وصفهم بـــ“مخربين ومندسين يطلقون النار على المدنيين وعلى قوات حفظ النظام” في درعا. واعتبر التلفزيون السوري ان “المحاولات الاصلاحية تتعرض لمحاولة اجهاض وافساد.

وتتواصل حدة التظاهرات للأسبوع الثالث على التوالي في سوريا، بعد أن بدأت في الخامس عشر من آذار مارس الماضي، وأدت إلى سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى.