عاجل

قررت فرنسا وايطاليا تسيير دوريات مشتركة قبالة السواحل التونسية لمنع تسلل المهاجرين غير الشرعيين من السواحل التونسية الى اوروبا.

القرار جاء بعد زيارة قام بها إلى روما وزير الداخلية الفرنسية كلود غيان،الذي نقل إلى نظيره الإيطاليا،استياء باريس منح إيطاليا مهاجرين تونسيين متسللين اقامة موقتة صالحة في كامل انحاء مجال شنغن الاوروبي لاشراك،و الإيطاليون يدافعون عن موقفهم

ويتكدس معظم المهاجرين الذين نقلوا تدريجيا الى الاراضي الاوروبية في ظروف صحية مزرية في جزيرة لامبيدوزا الايطالية جنوب صقلية لكن نقلهم اثار مشكلة في غيرها من مناطق ايطاليا وتحفظات شديدة.

ويتواجد المهاجرون حاليا اما في مراكز احتجاز او في مخيمات اقامتها السلطات في منطقة بولي جنوب شرق شبه الجزيرة الايطالية.

وعلق اخرون فروا من تلك المراكز، في الحدود ومنهم مئات التونسيين في محطة قطارات في فيينتيميلي ويتعرضون الى ترحيل منهجي كلما حاولوا دخول فرنسا.