عاجل

عاجل

انتخابات رئاسية حامية الوطيس في بيرو

تقرأ الآن:

انتخابات رئاسية حامية الوطيس في بيرو

حجم النص Aa Aa

أولانتا هومالا عسكري سابق ومرشح اليسار في الانتخابات الرئاسية التي ستجري الأحد القادم وهو المرشح الأوفر حظا للفوز في الجولة الأولى فقد حصل على ثمانية وعشرين بالمئة من الأصوات في استطلاعات الرأي الأخيرة.

كيكو فوجيموري تأتي في المرتبة الثانية بنسبة واحد وعشرين بالمئة، عمرها خمسة وثلاثون عاما وهي ابنة الرئيس السابق ألبرتو فوجيموري المسجون بتهمة ارتكاب جرائم ضد حقوق الإنسان.

أليخاندروا توليدو الرئيس السابق، جاء ثالثا في استطلاعات الرأي بنسبة ثمانية عشرة بالمئة، نسبة تعود إلى تشتت أصوات ناخبي يسار الوسط.

كل المرشحين البالغ عددهم خمسة قدموا وعودا بتوزيع عادل لثروة البلاد مع مواصلة سياسة السوق الحرة

الوضع الاقتصادي في بيرو مزدهر والفضل يعود لثروتها المعدنية فالبلاد شهدت نهضة اقتصادية كبيرة رفعت معدل النمو إلى ثمانية فاصل سبعة بالمئة عام ألفين وعشرة، وقفزت بها خمسة وعشرين مركزا في تصنيف الأمم الأمم المتحدة للتنمية البشرية كما أن الطبقة الوسطى تحسنت أحوالها بشكل ملحوظ.

لكن البنك الدولي لم يكف عن انتقاد تدهور الأوضاع الاجتماعية هناك رغم تحسن الاقتصاد فثلث سكان البلاد يعيشون تحت خط الفقر وليما تحتل المركز الثالث والعشرين في دول أمريكا اللاتينية الست والعشرين من جهة الرعاية الصحية.

أومالا تبنى شعارا لحملته الانتخابية يقول “حانت ساعة الأكثر فقرا“، فهو يعد هؤلاء المهملين بالازدهار والتقاسم العادل للثروة. وهو يقول: “من يملك النقود يحصل على رعاية صحية جيدة ومن لا يملك يجلس ويشاهد، لذا بداية من الثامن والعشرين من يوليو تموز سنبني نظاما يوفر الرعاية الصحية الشاملة لجميع البيروفيين مجانا”

لكن أومالا ابتعد كثيرا عن خط اليسار المعادي لليبرالية والمتمثل في الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز ولجأ لتحسين صورته بالاستعانة بخدمات الفريق الذي ساعد لولا دا سيلفا على الفوز عام ألفين واثنين.