عاجل

قال وزراء مالية الاتحاد الأوروبي المجتمعون في العاصمة المجرية بودابست إن على الحكومة البرتغالية خفض موازنتها بشكل أعمق، وخصخصة الشركات الحكومية مقابل حصولها على مساعدة مالية قد يقرها الاتحاد الأوروبي قبل منتصف مايو أيار المقبل.

قال وزير المالية البرتغالي تيشيرا دوش سانتوش: “يجب على المركزي الأوروبي والمفوضية والسلطات البرتغالية أن تشارك في تقييم المبلغ المطلوب، وبالطبع فإن ذلك مرتبط بطول الفترة الزمنية للدعم المالي”.

الحكومة البرتغالية تقدر أن يبلغ العجز السنة الجارية عشرة مليارات ونصف مليار يورو، وأن ينكمش الاقتصاد بتسعة أعشار نقطة مئوية مع ارتفاع كبير لنسبة البطالة.

المفوض الأوروبي المكلف بالشؤون الاقتصادية والنقدية أولي رين أكد أن قيمة المساعدة التي ستتلقاها لشبونة تقارب ثمانين مليار يورو، تقدم على مدى ثلاث سنوات، مضيفا أن المفاوضات ستبدأ في أقرب الأوقات مع كل الأطراف السياسية الفاعلة في البرتغال للتوصل إلى اتفاق قبل السادس عشر من مايو أيار القادم.