عاجل

تقرأ الآن:

رئيس بلدية سترازبورغ رولاند ريس : لا تفاوض بشان مقرالبرلمان في سترازبورغ


أوروبا

رئيس بلدية سترازبورغ رولاند ريس : لا تفاوض بشان مقرالبرلمان في سترازبورغ

رئيس بلدية سترازبورغ، السيد رولاند ريس يصر على ضرورة وجود مقر للبرلمان الأوروبي في مدينة سترازبورغ. يورونيوز التقه و اجرت معه الحوار التالي:

-يورونيوز:

لماذا يتمسك النواب الأوروبيين الى هذا الحد بمقر البرلمان في سترازبورغ؟

-رولاند ريس:

اعتقد ان النواب الأوروبيين تقلقهم رحلات الذهاب و الإياب المتواصلة بين بروكسل وسترازبورغ . من ناحيتي اقترحت بمعية كاتب الدولة للشؤون الأوروبية، السيد ويكفيز،الغاء هذه الرحلات والجمع بين مقري البرلمان الأوروبي في سترازبورغ. المعاهدات تشير بوضوح الى ان مقر البرلمان الأوروبي مكانه سترازبورغ، وليس هناك من داع لوجود الإدارة التابعة للبرلمان الأوروبي خارج سترابورغ او ان تعقد اجتماعات لجان العمل خارجها.لإلغاء هذه الرحلات التي تعرقل عمل النواب و هو ما اتفهمه، اقترح ان نواصل في منطق المعاهدات ونجمع مقري البرلمان في مدينة واحدة… على ان تكون سترازبورغ.

-يورونيوز:

ألا ترون ان الحال الأكثر ديمقراطية هو ترك الأمر للنواب الأوروبين ليختاروا بأنفسهم مقرهم؟

-رولاند ريس:

اذكر بأن لإتحاد الأوروبي مبني على معاهدات، وقعت عليها سبع و عشرون دولة اوروبية.اعتقد ان هذه الركيزة القانونية لا ترتبط بالأغلبية البرلمانية التي قد تختلف من ولاية برلمانية الى اخرى، لذلك فأساس وجود مقرالبرلمان في سترازبورغ تحدده المعاهدات و ليس النواب.

- يورونيوز:

الا تعقدون ان مدينة ستراسبورغ تمثل بالنسبة للمواطنين الإيرلنديين و البلغاريين و الفنلنديين و البرتغاليين ،رمزا تاريخيا لللمصالحة الفرنسية الألمانية، اكثر من كونها كذلك بالنسبة للمواطن الفرنسي أوالألماني؟

-رولاند ريس:

على اساس المصالحة الفرنسية الألمانية لللمحورالفرنسي الألماني، بني الإتحاد الأوروبي دون ان يكون للبريطانيين دور فيه . يرجع الفضل لإنضمام دول اخرى لتأسيس هذه النواة الأوروبية وهذا ما يسعدني . لكن يجب الأخذ بعين الإعتبار الى انه ما كان مهما في وقت ما لبناء اوروبا قد لا يكون كذلك اليوم حسب منطق الربح و الخسارة.

– يورونيوز:

النواب الذين لا يوافقون على وجود مقر البرلمان في سترازبورغ ، واعون بضرورة ايجاد بديل عن هذه المدينة. ألديكم من بديل آخر لها؟

-رولاند ريس :

حسنا بالنسبة هذه مسالة غير قابلة للتفاوض. واعتقد انه بالنسبة للحكومة الفرنسية فإن البرلمان الأوروبي في سترازبورغ يمثل المؤسسة الأوروبية الوحيدة على التراب الفرنسي و لا يمكن التخلي عنها و انا اساند هذا الموقف.