عاجل

تقرأ الآن:

ماكميلان سكوت: تغيير مقر البرلمان الأوروبي سيفعل عمل النواب


أوروبا

ماكميلان سكوت: تغيير مقر البرلمان الأوروبي سيفعل عمل النواب

السيد ادوارد ماكميلان سكوت، احد نواب البرلمان الأوروبي الذين انتقدوا طريقة العمل الراهنة في البرلمان وطالبوا بتغيير مقره من سترازبورغ الى بروكسيل لربح الوقت والعمل بنجاعة اكبر.

يورونيوز التقته عند وصوله الى سترازبورغ فقال:

“انتم ترون هذا المبنى، هناك الكثير من الحافلات التي تأتي الى هنا، الى حدود الشهر الماضي استعملت لنقل الزائرين، لكن بما ان البنية التحتية للطرقات تضررت بشكل واضح فلم يعد مسموحا لهذه الحافلات بالمرور من هنا .احدى المشكلات الناجمة عن تشييد المبنى بسرعة هو انهيار السقف عام الفين و ثمانية.

السيد ماكميلان يرى ايضا ان العمل بين بروكسيل و سترازبورغ غير فعال .

-يورونيوز:

سيد ماكميلان سكوت، هل كانت رحلتك مريحة؟

-ماكميلان:

“نعم و لكن كانت رحلة طويلة وغير مجدية، خرجت هذا الصباح على الساعة التاسعة و الربع، انطلاقا من منزلي الواقع وسط المملكة المتحدة، الآن تشير الساعة الى الخامسة و النصف مساءا ، خسرت ساعة و هذا راجع لتغيير التوقيت. بدأت رحلتي من بيرمينغام الى ليون ، حيث اتجهت الى الجنوب ثم الى شمال ليون لأذهب بعدها الى ستراسبورع وهذا ما يستغرق سبع ساعات، و هي برأيي سبع ساعات ضائعة.

-يورونيوز:

“لتغيير مقر البرلمان من ستراسبورغ ، يجب اعادة النظر في المعاهدة المتعلقة بذلك، و لا يتم هذا الأمر طبعا الا بموافقة فرنسا فكيف يمكنكم اقناع الفرنسيين بقبول ذلك؟”

-ماكميلان :

“اعتقد ان الفرنسيين سيقبلون بتصويت ديمقراطي في البرلمان عندما تتوضح هذه الفكرة، و هذا ما تعتقده الأغلبية في البرلمان، لم نبدأ بدرس هذه البدائل بعد، و أظن ان البرلمان الأوروبي قادر الآن على تقديم مقترحات لإعادة صياغة هذه المعاهدة . على كل يجب مناقشة هذه المسالة و اعادة النظر فيها.لست ثوريا و لكنني اريد ان نعمل بطريقة اكثر فاعلية.انا اروبي بالدرجة الأولى و اريد ان ينجح البرلمان الأوروبي في عمله .كما اخاف الإقرار بأنه لن يتمكن من النجاح هنا في سترازبورغ، فهي مدينة الماضي و لا تستطيع مواكبة مشاغل البرلمان الحالية و يجب على فرنسا و الفرنسيين فهم ذلك.”

الموقف الفرنسي يشير الى ان مسألة تغيير مقر البرلمان الأوروبي الى بروكسيل، تقررها الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي و ليس البرلمان.