عاجل

النائب الأوروبي إيدوارد ماك ميلان سْكُوتْ يفتح النقاش مجددا حول مسألة توحيد مقر البرلمان الأوروبي بعد محاولات سابقة لم تنجح حتى الآن في تحقيق هدفها.

للبرلمان الأوروبي مَقرَّان، في الظرف الحالي، أحدهما في العاصمة البلجيكية بروكسل، والآخر في مدينة ستراسبورغ في فرنسا حيث يجتمع النواب الأوروبيون مرة كل شهر.

ويسبب هذا التشتت الجغرافي تكاليف باهضة، كنفقات تغطية تنقل النواب وإيوائهم، وتبذيرا للأموال العمومية أصبح منذ فترة محل انتقادات عديدة.

النائب الأوروبي ماك ميلان طالب رسميا بتقرير مفصل حول جميع الأضرار التي يسببها تشتت برلمان الاتحاد الأوروبي على مقرَّيْن. ما يوحي بإمكانية التوصل هذه المرة إلى التخلي عن مقر ستراسبورغ وتركيز نشاطات النواب الأوروبيين نهائيا في بروكسل.

يورونيوز طرحت مجموعة من الأسئلة على كلٍّ من ماك ميلان سْكوتْ وعمدة مدينة ستراسبورغ رولاند رِيَّسْ واستطلعتْ آراء أهل المدينة حول مسألة توحيد مقر البرلمان الأوروبي.