عاجل

أربعة من الثوار الليبيين قتلوا اليوم على يد القوات الموالية للزعيم الليبي، معمر القذافي في معركة للسيطرة على بلدة أجدابيا الإستراتيجية شرقي ليبيا، حسب ما ذكرته المعارضة الليبية المسلحة، و ذلك في تقدم واضح لقوات العقيد شرقا.

و قال شهود عيان إن أصوات اطلاق للرصاص و نيران المدفعية سمعت هذا الأحد عند البوابة الشرقية لأجدابيا، وهي بوابة الشرق الليبي، الذي يسيطر عليه المعارضون.

في الأثناء أعلن مسؤول في حلف شمال الأطلسي أن طائرات تابعة للحلف دمرت اليوم إحدى عشرة دبابة تابعة لقوات القذافي على طريق مؤدية إلى بلدة أجدابيا، و أربع عشرة دبابة قرب مصراته غربي البلاد.

تأتي هذه التطورات في وقت بدأ فيه وفد من خمسة قادة أفارقة وساطة إفريقية، للتوصل إلى وقف لاطلاق النار بين جيش القذافي و الثوار.

الوفد سيلتقي اليوم بالزعيم الليبي في طرابلس، على أن يتوجه بعد ذلك إلى بنغازي معقل الثوار، للقاء قادة المعارضة في محاولة لاقناعهم، بوقف اطلاق النار في مهمة تبدو دقيقة، إلا أن المعارضة ترفض مسبقا هذه الفكرة طالما لا يزال العقيد القذافي و أبناؤه في الحكم.

وعشية اللقاء أعلن رئيس البرلمان الليبي، أن مشروع دستور يجري إعداده منذ عام 2007 سيعرض على الليبيين فور انتهاء الأزمة.