عاجل

تقرأ الآن:

خلافات أوروبية حول الهجرة غير القانونية القادمة من إيطاليا


أوروبا

خلافات أوروبية حول الهجرة غير القانونية القادمة من إيطاليا

أكثر من 200 مهاجرٍ غيرِ شرعيٍ يصلون إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية في خضم خلافات كبيرة بين روما وشركائها الأوروبيين بخصوص سُبُل مكافحة الهجرة غير القانونية القادمة من الضفة الجنوبية للبحر المتوسط.

وزراء العدل والداخلية في الاتحاد الاوروبي يجتمعون الاثنين في لوكسمبورغ لمناقشة هذه المسألة.

عند وصوله إلى مقر الاجتماع، قال وزير الداخلية الإيطالي روبيرتو ماروني:

“اليوم سنرى إن كانت أوروبا موحدةً ومتضامنةً أم أن هذه الوحدةَ مجردُ عبارةٍ جغرافية لا أكثر”.

بالنسبة لوزيرِ الداخلية الألماني هانز بِيتَغْ فْخِيدِغِيشْ مشكلةُ المهاجرين غيرِ القانونيين مشكلةٌ إيطالية، وقال:

“على إيطاليا أن تحلَّ بنفسِها مشكلتَها مع اللاجئين. وصولُ المهاجرين، الهاربين من المشاكل الاقتصادية، إلى شمال أوروبا عبْر إيطاليا غيرُ مقبول. وأطالب روما بالتفاوضِ مع السلطاتِ التونسيِة”.

وزير الداخلية الفرنسي كلود غِيان أعلن من جهته أن بلادَه ستواصل طردَ المهاجرين غير الشرعيين، القادمين إليها من إيطاليا، إلى الأراضي الإيطالية بمقتضى معاهدة شنغن.

وتنص المعاهدة على أن الوافدين الأجانب إلى فضاء شنغن مُلزمون بتقديم جوازِ سفرٍ والتوفرِ على المواردِ الماليةِ الكافية للإقامة في الاتحاد الأوروبي والعودة إلى بلدانهم. وقد بدأت فرنسا، التي تستقطب غالبيةَ هؤلاءِ المهاجرين غيرِ الشرعيين، في تشديد مراقبتها لحدودها مع إيطاليا.