عاجل

الأمم المتحدة تطلق النار في أبيدجان لإسكات أسلحة غباغبو الثقيلة

تقرأ الآن:

الأمم المتحدة تطلق النار في أبيدجان لإسكات أسلحة غباغبو الثقيلة

حجم النص Aa Aa

قوات الأمم المتحدة في ساحل العاج المدعومة بالقوات الفرنسية ليكورن لم تتردّد في إطلاق النار لإسكات الأسلحة الثقيلة في عدة ثكنات عسكرية ومحيط القصر الرئاسي ومقر إقامة الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو في أبيدجان، رداً على هجمات قام بها أنصار غباغبو على فندق الخليج حيث يتحصن الحسن وتارا، الرئيس المعترف به دولياً إلى جانب أنصاره.الأيام الأربعة الأخيرة شهدت استخداماً للأسلحة الثقيلة ضد المدنيين والقبعات الزرق من طرف قوات غباغبو واستمر إطلاق النار على مقر مهمة الأمم المتحدة حيث كان من الضروري الرد لحماية المدنيين طبقا لمهمة البعثة. القوات النظامية نفت قيامها بأيّ هجوم واتهمت فرنسا بالسعي للتخلص من غباغبو. وفي بلد يؤمن فيه الملايين بالشعوذة، قام أنصار وتارا بتحطيم مقام أنشأه غباغبو منذ سنوات لإعتقادهم بأنّ الرئيس المنتهية ولايته يستمد قوته من هذا المقام الذي أثر به على المواطنين.أبيدجان تعاني من إنقطاع الماء والكهرباء في عدد كبير من الأحياء، إضافة إلى نقص المواد الغذائية وتكدس المرضى والجرحى في المستشفيات وانتشار الجثث في شوارع المدينة إضافة إلى عمليات النهب والفوضى، وهو ما دعا المنظمات الإنسانية إلى دق ناقوس الخطر والتحذير من حدوث أزمة إنسانية في ساحل العاج.