عاجل

تقرأ الآن:

المصالحة و الأمن في ساحل العاج شغل "واتارا" الشاغل


ساحل العاج

المصالحة و الأمن في ساحل العاج شغل "واتارا" الشاغل

هذا ما تبقى من إقامة رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته لوران غباغبو في العاصمة الاقتصادية ابيدجان بعد أن اعتقلته قوات الرئيس المنتخب الحسن واترا.جانب من المنزل دمر وتعرض الى النهب عقب هجوم شامل شنته قوات واتارا مدعومة بالوسائل الجوية والمصفحات التابعة لبعثة الأمم المتحدة والقوات الفرنسية.وقال غباغبو فور اعتقاله انه يرغب في العودة الى الجانب المدني من الأزمة وانهاء الامر بسرعة حتى يعود البلد الى سابق عهده.
 لوران غباغبو – رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته
“عندما انتهت المعارك طلبت منهم رفع منديل أبيض…لقد انتهى الأمر”
 وكان غباغبو استسلم برفقة زوجته سيمون التي تعد من صقور النظام، وقد بدت لحظة اعتقال زوجها منكسرة، وفي حالة من القنوط.
 في ساحة اقامة غباغبو انتشرت جثث أنصاره…فيما تكررت دعوات واتارا الى الامتناع عن القيام عن أعمال انتقامية أو بأعمال عنف وحث على الهدوء وضبط النفس، وذلك في أول خطاب بعد توقيف غباغبو، الذي شرع باتخاذ اجراءات قضائية ضده.و أعرب واتارا عن رغبته في تشكيل لجنة الحقيقة والمصالحة، لتسليط الضوء على انتهاكات لحقوق الانسان.