عاجل

تقرأ الآن:

الإشعاعات النووية باليابان والجدل حول تأثيرها على الخضراوات


اليابان

الإشعاعات النووية باليابان والجدل حول تأثيرها على الخضراوات

خبراء الاشعاعات النووية من مجموعة السلام الاخضر البيئية يواصلون فحصهم المكثف للتربة بالمناطق المحيطة بمحطة فوكوشيما النووية، وقد حددوا عددا من المناطق كنقاط ساخنة للمواد المشعة سجلت فيها مستويات الاشعاع ارتفاعا كبيرا.

وسط ذلك اعلنت وكالة الطاقة النووية اليابانية ان الخطر النووي وصل الى مستوى يعادل المستوى الناتج عن كارثة مفاعل تشرنوبل السوفيتي.

يقول المتحدث باسم الوكالة اليابانية للأمن النووي:

“اذا لم يتوقف التسرب الاشعاعي، عندها فان جمسع الاشعاعات المتراكمة يمكنها في نهاية المطاف ان تتجاوز تشرنوبل”.

من جهتها طلبت الحكومة اليابانية من منتجي الخضروات بولاية ايواكي موطن فوكوشيما النووية الامتناع عن شحن محاصيلهم لأسواق البيع بالجملة ما الحق اضرارا مادية بالمزارعين، لكن مسؤولا حكوميا بارزا زار سوقا وسط طوكيو لتذوق الخضروات المنتجة قال ان كل المنتجات المباعة في المحلات والاسواق هي آمنة.

وبينما يقول بعض المشترين انه لا حاجة لكل هذه الضجة، قال كيشي كوباياشي بائع البندورة انه لأول مرة يشعر بالصدمة بعد سماعه عن بلوغ مستوى الاشعاع الى الدرجة السابعة القصوى ككارثة تشرنوبل عام الف وتسعمئة وستة وثمانين.

مجموعة السلام الاخضر كانت اعلنت عن احتواء احدى عشرة عينة من الخضروات المزروعة بالاراضي المحيطة بالمحطة النووية بمواد مشعة تزيد عن الحد القانوني بالفي بيكريل للكيلوغرام.