عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا وبريطانيا تدعوان الحلف إلى بذل المزيد من الجهود لحماية المدنيين


ليبيا

فرنسا وبريطانيا تدعوان الحلف إلى بذل المزيد من الجهود لحماية المدنيين

الثوار الليبيون يُواصلون مساعيهم للتقدم نحو المدن الغربية وبسط نفوذهم على المزيد من المناطق. عمليات القصف التي نفذتها قوات حلف شمال الأطلسي ساهمت في وقف تقدم كتائب القذافي.ضواحي مدينة نالوت في غرب ليبيا شهدت قصفاً مكثفاً ما أدى إلى عملية نزوح كبيرة للسكان باتجاه الدهيبة، نقطة الحدود التونسية.من جهتها شهدت مدينة مصراتة في غرب البلاد مواجهات بين الثوار وكتائب القذافي حيث تمكن الثوار من صد هجومين للقوات النظامية.
ودعت فرنسا إلى جانب بريطانيا بقية الدول الأخرى في الحلف الأطلسي المشاركة في العمليات في ليبيا على بذل مزيد من الجهد لتفادي تفاقم النزاع، إذ انتقدت باريس دور الحلف مشيرة إلى أنه لا يؤدي دوره بشكل كاف في ليبيا لتدمير الأسلحة الثقيلة لدى قوات القذافي وحماية السكان المدنيين. وتحتضن اليوم العاصمة القطرية الدوحة الاجتماع الأول لمجموعة الإتصال حول ليبيا بمشاركة ممثلي حوالي عشرين دولة ومنظمة بالإضافة إلى المجلس الوطني الانتقالي الذي يسعى إلى اعتراف كامل به، ويؤكد رفضه لأي حل لا يشمل رحيل معمر القذافي وأبنائه من ليبيا. ويهدف هذا الاجتماع إلى بحث القيادة السياسية للعملية العسكرية القائمة في ليبيا والتي يقودها الحلف الأطلسي.