عاجل

متظاهران قتلا وأربعة آخرون جرحوا في عدن كبرى مدن جنوب اليمن، عندما فتح الجيش النار على المحتجين الذين يطالبون برحيل الرئيس علي عبد الله صالح، وقد باشروا بتنفيذ عصيان مدني، بعد أن دعوا الى اضراب عام في البلاد. وقد سجل وقوع الاصابات في منطقتي المنصورة والمعلا.

وفي عمران شمالي صنعاء قتل ضابط في الجيش وأربعة من الشرطة، خلال اشتباكات بين الشرطة ووحدة من الجيش انضمت الى المحتجين، وذلك بعد أن هاجم عناصر من الشرطة حاجزا أمنيا للجيش، مستعملين الصواريخ المضادة للدروع والاسلحة الاوتوماتيكية.

وفي مدينة تعز خرج آلاف المتظاهرين مطالبين برحيل الرئيس عبد الله صالح.

وتتزامن الاحتجاجات مع مبادرة لدول خليجية، رفضتها المعارضة التي ترفض تأمين الحصانة الممنوحة الى الرئيس اليمني، وتطلب في المقابل محاكمته.

ويشهد اليمن منذ شهرين تظاهرات ضد نظام صالح، أدت الى سقوط أكثر من مائة قتيل.