عاجل

أصدرت محكمة جرائم الحرب التابعة للامم المتحدة حكما بالسجن ب اربعة وعشرين عاما على انتي جوتوفينا الجنرال السابق في الجيش الكرواتي المتهم بجرائم حرب

صدر الحكم بحق الجنرال جوتوفينا البالغ من العمر 55عاما على خلفية دوره في حملة للتطهير العرقي ضد الصرب في نهاية الحرب التي استمرت من عام 1991 الى 1995والتي خاضتها كرواتيا للحصول على الاستقلال عن الاتحاد اليوغوسلافي السابق.

كما مثل امام المحكمة في لاهاي جنرالان أخران متهمان بنفس الجرائم وهما إيفان تشيرماك وملادين ماركاتش.

وتقول لائحة الاتهام انهم خططوا للتطهير العرقي للصرب في جمهوريتهم التي أعلنوها ذاتيا.كما يعتقد أن الثلاثة شاركوا في عملية “العاصفة” التي جرى تنفيذها في منطقة كرايينا شرقي كرواتيا.

محاكمة انتي جوتوفينا لاقت السخط الشديد من مؤيديه في كرواتيا حيث يعتبره البعض احد الابطال القوميين في البلاد وخرجت مظاهرات لتأييده والاحتجاج على قرار المحكمة الصادر بحقه .

تقول هذه السيدة :“كان حكما من غير ادلة قاطعة “

ويقول هذا الرجل :“الحكم ليس عادلا لان المحكمة الدولية تعتمد على قواعد قانونية قديمة جدا فهو ادين في ادلة كاذية غير مبينة على حقائق “.

وكان جوتوفينا في عداد الهاربيين على مدى سنوات فبل القاء القبض عليه في جزر الكناري الاسبانية عام 2005.