عاجل

تنديد في ايطاليا بمقتل الناشط فيتوريو أريغوني على يد جماعة سلفية في غزة

تقرأ الآن:

تنديد في ايطاليا بمقتل الناشط فيتوريو أريغوني على يد جماعة سلفية في غزة

حجم النص Aa Aa

فيتوريو أريغوني الناشط و الصحفي الايطالي دفع حياته ثمنا لنشاطه الانساني و دفاعه عن الفلسطينيين المحاصرين في قطاع غزة. هذا الرجل الذي طالما آمن بعدالة القضية الفلسطينية و دافع عنها عبر نشاطاته المتعددة في صلب حركة التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني. لم يكن ابدا ليتخلى عن مهمته الانسانية في غزة مهما كلفه الامر تقول والدته التي تضيف لقد كان يقول دوما “علينا ان نحافظ على الجانب الانساني فينا مهما حصل. كان يكرر ذلك دائما حتى في اللحظات الصعبة التي يمر بها و عندما كنت أسأله من أين تستمد هذا الشعور القوي و كان يرد في كل مرة. رغم كل الصعاب علينا ان نحافظ على انسانيتنا و علينا ان نظهر ذلك للاخرين.”

مقتل أوريغوني خلف حزنا كبيرا في صفوف سكان المدينة التي ينحدر منها. احد الشبان يقول “ حزني مضاعف لانه كان هناك لمساعدة الناس. لقد كان متطوعا. لم يكن هناك للمشاركة في الحرب. و للاسف لم يكن الضحية الاولى و لا اعتقد انه سيكون الاخير.”

الصحافة الايطالية نددت بدورها بعملية القتل الهمجية التي ذهب ضحيتها رجل وهب حياته لخدمة القضية الفلسطينية حتى طالته يد الغدر من مجموعة ارهابية لم تشفع لديها على ما يبدو مبادئ أريغوني الانسانية التي طالما حارب لاجلها في قطاع غزة المحاصر.