عاجل

تقرأ الآن:

أوباما: الوضع في ليبيا دخل طريقا مسدودا لكننا سنطيح بالقذافي


ليبيا

أوباما: الوضع في ليبيا دخل طريقا مسدودا لكننا سنطيح بالقذافي

مرفأ مدينة مصراته شرقي طرابلس، هو المكان الوحيد في المدينة الذي يسيطر عليه الثوار الليبيون، حيث تصلهم الامدادت إليه من سلاح و عتاد و غذاء، فيما تحاصر القوات الموالية للعقيد معمر القذافي بقية أجزاء المدينة الساحلية.

الثوار اتهموا الجمعة القوات الموالية للزعيم الليبي، باستخدام قنابل عنقودية في مناطق سكنية في مصراته، التي تتعرض لقصف متواصل منذ أكثر من شهر و نصف الشهر.

و فيما نفت الحكومة الليبية هذه الاتهامات، نددت منظمة “هيومن رايتس ووتش” باستخدام قوات القذافي القنابل العنقودية، خلال المواجهات الدامية في حي سكني في مدينة مصراته.

في الأثناء أعلنت وكالة الأنباء الليبية الرسمية أن مدينتي العزيزية جنوبي طرابلس وسرت شرقي العاصمة، تعرضتا بعد ظهر أمس لقصف من قوات حلف شمال الأطلسي.

يحدث هذا في وقت اعترف فيه الرئيس الأمريكي، باراك أوباما بأن هناك “طريقا مسدودا” على أرض الواقع في ليبيا ، لكنه أكد أنه ما زال يتوقع أن الحملة الجوية ستنجح في الاطاحة بالقذافي في نهاية المطاف.

و قال أوباما في مقابلة تلفزيونية مع محطة أمريكية أذيعت الجمعة، إن نفوذ القذافي تقلص كثيرا، و إذا واصلنا هذا الضغط والاستمرار في دور حماية المدنيين، الذي يقوم به حلف شمال الأطلسي باقتدار، أعتقد أن القذافي سوف يذهب، و نحن سننتصر.

دبلوماسيا، رفضت أمس الولايات المتحدة و أعضاء حلف الأطلسي الأوروبيين، خلال اجتماع لوزراء خارجية دول الحلف في برلين، دعوات الفرنسيين والبريطانيين الى الإسهام بقدر أكبر في الحملة الجوية على ليبيا، فيما قال أندرس فوغ راسموسن، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، إن هناك دلائل على أن الحلفاء سيقدمون طائرات هجومية إضافية لدعم العملية الجارية في ليبيا.