عاجل

تقرأ الآن:

واشنطن و حلفاءها يبحثون عن بلد يستضيف القذافي


ليبيا

واشنطن و حلفاءها يبحثون عن بلد يستضيف القذافي

فيما يتواصل القصف العنيف غربا على مصراته المحاصرة من قوات العقيد القذافي المتهمة باستخدام قنابل عنقودية في هذه المدينة، تمكن الثوار في شرق ليبيا أمس من تحقيق بعض التقدم من أجدابيا باتجاه البريقة النفطية مستفيدين من غارات حلف الأطلسي.

إلى ذلك قصفت القوات الموالية للعقيد مواقع للثوار الليبيين على الطريق بين أجدابيا و البريقة، ما أدى إلى مقتل ستة أشخاص و إصابة عشرين آخرين بجروح.

في غضون ذلك قامت منظمة انسانية باجلاء نحو مائة جريح من مصراته، و تم نقلهم عن طريق البحر إلى تونس لتلقي العلاج.

خطوة تأتي بعد تلك التي قامت بها أول أمس سفينة انقاذ، حيث نقلت أكثر من ألف مهاجر من مصراته إلى مدينة بنغازي.

و في وقت تعهدت فيه قوى غربية تقود الغارات الجوية في ليبيا بالإطاحة بالزعيم الليبي، معمر القذافي بأي ثمن، ذكرت اليوم صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية على موقعها الإلكتروني، أن الولايات المتحدة و حلفاءها شرعوا في البحث عن دولة، قد تكون على استعداد لتوفير المأوى للعقيد القذافي في حال إجباره على الخروج من ليبيا.