عاجل

بدأت عمليات فرز الأصوات مساء السبت في نيجيريا، بعد دقائق من اغلاق مراكز الاقتراع في ختام يوم انتخابي طويل أدلى فيه النيجيريون بأصواتهم في انتخابات رئاسية، لاختيار رئيس جديد للبلاد.

أكثر من ثلاثة و سبعين مليون ناخبين كانوا مدعويين، لاختيار رئيس من بين عشرين مرشحا، في اقتراع عملت السلطات على أن يحظى بتنظيم شفاف. و قد رحب مراقبون محليون و دوليون بحسن سير الانتخابات، ما بعث الأمل باقتراع رئاسي سلمي، و هو ما يعني أن نيجيريا نجحت هذه المرة في طي صفحة العنف والتزوير، الذي شاب الانتخابات الأخيرة في عام 2007.

و يتوقع أن يفوز الرئيس الحالي، غودلاك جوناثان بهذه الانتخابات، و هو مسيحي من الجنوب، فيما يعتبر محمد بخاري، الديكتاتور العسكري السابق، الذي يتمتع بشعبية كبيرة في الشمال المسلم، المنافس الأبرز لجوناثان.

و أيا كان الفائز، فإن الرئيس المقبل لنيجيريا يواجه الكثير من التحديات الصعبة.