عاجل

تقرأ الآن:

مفاعل تشيرنوبيل يؤرق أوروبا بعد 25 عاما على الكارثة


أوروبا

مفاعل تشيرنوبيل يؤرق أوروبا بعد 25 عاما على الكارثة

الاتحاد الأوروبي يخصص مبلغا ماليا إضافيا بقيمة مائةٍ وعشرة ملايين يورو لمشروع بناء غطاء مفاعل تشرنوبيل النووي في أوكرانيا، الذي انفجر في العام 1986م، وذلك لمنع تسرب الإشعاعات النووية.

أوكرانيا تطالب عشية الندوة الدولية حول تشيرنوبيل، التي ستُعقد الثلاثاء في العاصمة كييف، بتوفير 750 مليون يورو لبناء هيكل جديد فوق المفاعل لضمان منع تسرب الإشعاعات النووية إلى غاية نهاية القرن الجاري.

كارثة تشيرنوبيل، التي تُعد الأكبرَ عالميا، والتي سببت تسرب إشعاعات تعادل 200 قنبلة نووية كتلك التي ألقيتْ على هيروشيما، ما زالت تغذي جدلا كبيرا في أوروبا بعد 25 عاما من وقوعها. وأعادتها كارثة اليابان النووية الأخيرة إلى واجهة الأحداث مُحفزةً النقاشَ من جديد حول مستقبل الطاقة النووية المدنية في أوروبا.

ولا تُعرف إلى اليوم الحصيلةُ الدقيقة لضحايا تشيرنوبيل، ولو أن السلطاتِ الأوكرانية قدّرتْ عددَ الذين “عانوا” منها، على حد تعبيرها، في أوكرانيا وبيلاروسيا وروسيا بـ: 5 ملايين شخص.