عاجل

اندلاع أزمة بين فرنسا وإيطاليا بخصوص المهاجرين القادمين من شمال أفريقيا

تقرأ الآن:

اندلاع أزمة بين فرنسا وإيطاليا بخصوص المهاجرين القادمين من شمال أفريقيا

حجم النص Aa Aa

الإيطاليون غاضبون من الاتحاد الأوروبي، ووصل بهم الغضب حد التهديد بالانسحاب منه. فالاتحاد يتنصل من مساعدة روما بشأن مشكلة اللاجئين الذين يتوافدون بالآلاف على جزيرة لامبيدوزا منذ يناير الماضي.

إيطاليا ترغب في موافقة الاتحاد على إعطائهم صفة لاجيء وهو ما سيمكنهم من التحرك بسهولة في فضاء شينغن الذي يضم سبعة وعشرين دولة، لكن هذه الدول الاتحاد ترفض ذلك. كرد فعل لذلك قررت حكومة روما إصدار بطاقات إقامة مؤقتة لهؤلاء المهاجرين صالحة لمدة ثلاثة أشهر، ووفق قواعد متشددة حددها الاتحاد على لسان المتحدث باسمه اليوم مايكل سيركون: “بطاقات الإقامة التي ستصدرها إيطاليا لهؤلاء المهاجرين غير الاعتيادين لن تعطيهم حق السفر لأكثر من ثلاثة أشهر في فضاء شينغن، كما أن على حامليها الوفاء بشروط معينة مثل صلاحية وثائقهم ومبررات السفر ومدة الإقامة في المكان الجديد وكفاية مواردهم المالية وعدم تهديدهم للأمن العام أو ملاحقتهم من قبل الشرطة”

بهذا الإجراء تأمل إيطاليا بأن يخف ضغط المهاجرين عليها بتمكينهم من الرحيل، لكن فرنسا وبلجيكا نددا بالإجراءات الإيطالية. يقول ميلكيور فاتليه وزير دولة لسياسة الهجرة واللجوء ببلجيكا: “هذا الإجراء غير مقبول البتة، فعدد سكان إيطاليا أكبر من نظيره البلجيكي بست مرات وطلبات اللجوء هناك أقل بثلاث مرات، وإذا تصرف كل بلد بهذا الشكل ونقل مشكلة المهاجرين لديه إلى الدول الأخرى فإن ذلك سيقوض الثقة بيننا وسيهدد كل ما نفعله لإحكام السيطرة على هذا الموضوع”

فرنسا من جهتها بدأت في منع القطارات الإيطالية القادمة من فينتي ميليه من دخولها وشددت من إجراءات المراقبة على حدودها، فالبلاد تستعد لانتخابات رئاسية في غضون عام ورئيسها ساركوزي تتدهور شعبيته يوما بعد آخر في مواجهة الجبهة الوطنية المتطرفة التي تضرب على وتر المهاجرين.