عاجل

حزب المعارضة الرئيسي في نيجيريا طعن رسميا في نتيجة الانتخابات الرئاسية بسبب ما قال انها مخالفات، ياتي ذلك بعد ان اعلن عن اعادة انتخاب الرئيس غودلاك جوناثان.
 
وقد أظهرت النتائج الرسمية للانتخابات تقدم الرئيس المنتهية ولايته جوناتان، بعد عمليات فرز شملت احدى وثلاثين ولاية من اصل ست وثلاثين، يتالف منها الاتحاد النيجيري. 
 
وتقول المعارضة ان عمليات تزوير وقعت في كادونا وسوكوتو اللتين شهدتا اضطرابات متفرقة، اندلعت في مدن النصف الشمالي للبلاد ما أدى الى مقتل عشرة اشخاص.
 
أليوز بيترلي – رئيس فريق الملاحظين من الاتحاد الاوروبي 
“ نحن نعلم ان كل او بعض الاحزاب ليست راضية عن نتيجة الانتخابات، لكن نود تشجيع كل المتنافسين، على السير في الطرق القانونية للتعبير عن آرائهم”.
 
وكانت النتائج الاولية أظهرت حصول جواناثان على اكثر من ضعفي الاصوات التي حصل عليها منافسه الرئيسي محمد بوهاري الحاكم العسكري السابق، اذ حصل على اكبر تأييد له في المناطق الشمالية.
 
في الاثناء امتد العنف الى العاصمة ابوجا، حيث يبحث الناس عن أماكن آمنة يلوذون بها، هربا من أعمال العنف التي اندلعت بين الشرطة والمحتجين، من انصار المعارضة.