عاجل

خمس وعشرون سنة بين كارثة تشيرنوبل النووية الاخطر في التاريخ وبين كارثة فوكوشيما الحالية حيث تتكثف الجهود اليابانية لاحتوائها، ينعفد الثلاثاء مؤتمر دولى للدول المانحة بالعاصمة الاوكرانية كييف، لبناء غطاء جديد عازل لمفاعل تشيرنوبل، الدول المانحة جمعت خمسمئة وخمسين مليون يورو من اصل سبعمئة واربعين مليون يورو ينبغي توفيرها.
 
يوقل الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون: 
“هذه اللحظة هي لحظات التدبر في كيفية ان نضمن، الاستخدام السلمي للطاقة النووية مع السلامة القصوى، نحتاج الى اعادة تفكير عالمية لهذا السؤال الجوهري”.
 
كارثة تشيرنوبل تركت جرحا عميقا لدى الاوكرانيين لن يندمل وستعيش معه اوكرانيا لسنوات مقبلة، ولاستذكار ارواح من قضوا في السادس والعشرين من نيسان ابريل من عام الف وتسعمئة وستة وثمانين، خلد الاوكرانيون الكارثة الاسوأ في متحف شمال شرق كييف افتتح قبل تسعة عشر سنة ويزور المتحف ما بين سبعمئة الى ثمانمئة شخص يوميا معظمهم من طلاب المدارس الابتدائية والمتوسطة.