عاجل

تقرأ الآن:

مهرجان اسطنبول السينمائي الدولي


ثقافة

مهرجان اسطنبول السينمائي الدولي

اختتم مهرجان اسطنبول السينمائي الدولي دورته الثلاثين مساء السبت الماضي.

ركز المهرجان على أفلام من تركيا، الشرق الأوسط و أسيا. و يعمل على نشر مخرجين ليتمكنوا من إنتاج أفلامهم و نشرها.

شهدت الليلة النهائية نجمين، Tayfun Pirselimoglu عن: شعر. و Sedat Yilmaz عن صحافة.

حصل Sedat Yilmaz على جائزة لجنة التحكيم العالمية، و Onat Kutlar، و FIPRESCI الوطنية، و جائزة حقوق الإنسان.

سيدات يلمز:

“أريد قول شيء آخر… كانت قصة تاريخية، إن كان فيلماً جيداً أو لا. استمتعت هنا كثيراً.”

صحافة: قصة مجموعة من الصحفيين يقومون بتغطية عن حقوق الإنسان في ديار بكر عام تسعين، لكن هناك قوة خفية تعوق عملهم.”

حاز المخرج المصري أحمد عبد الله على جائزة التوليب الذهبية عن فيلم ميكروفون.

أحمد عبد الله:

“أعتقد أنها تعني الكثير. لكل المخرجين المستقلي ليس أنا فقط. نحن نحمل مع مشاريعنا الصغيرة اعتقادات و آمالاً كبيرة تحملنا بعيداً. أنا سعيد هنا جداً.

ميكروفون، فيلم موسيقي، يحكي قصة عن مدينة الاسكندرية الساحلية، المتعددة المعتقدات.

حاز فيلم “ساك” شعر لطيفون بيرسيليم أوغلو. الذي حصل أيضاً على جائزة أفضل مخرج.

طيفون بيرسيليم،

“أتيت إلى هنا كي أشاهد الأفلام، و خرجت حاملاً جائزة أفضل فيلم و أفضل مخرج.”

الفيلم جزء من ثلاثية Pirselimoglu، شعر. يحكي قصة حميد صانع الباروكات.

حصل Anh Hung على جائزة لجنة نقاد الأفلام الدولية عن فيلم، خشب نرويجي.

و هو مستوحاً من رواية Haruki Murakami الشهيرة.

أنه هونغ:

“أحب الكتاب كثيراً، فلقد كان مؤثراً جداً. و قررت وضعه على الشاشة لكونه يمثنلي بشكل كبير. كنت محظوظاً جداً لقبول Huraki تنفيذ الفيلم.

يحكي الفيلم قصة الطالب Toru Watanabe الذي عانى من الحب في مدينة طوكيو في الستينيات.

حصد الفيلم كثير من الجوائز هذا العام و هو يتحضر لمهرجان كان الدولي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
البؤساء الثرثارون... فيلم عن مرض التوحد

ثقافة

البؤساء الثرثارون... فيلم عن مرض التوحد