عاجل

الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون يدعو، من أوكرانيا، المجموعة الدولية إلى تشديد التدابير الوقائية من الحوادث الطارئة في الهياكل النووية، وذلك خلال زيارته لمفاعل تشيرنوبيل في أوكرانيا الذي انفجر قبل خمسةٍ وعشرين عاما وتضررت من إشعاعاته النووية كلٌ من أوكرانيا وروسيا وبيلاروسيا في عهد الاتحاد السوفياتي.

الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون قال:

“الحادث الذي وقع في محطة فوكوشيما النووية وكارثة تشيرنوبيل وجَهَا إلينا رسائلَ قويةً مفادها أن علينا استخلاصَ الدروسِ من هاتيْن الكارثتين وتعزيزَ مقاييس الأمن النووي على المستوييْن الوطني والدولي”.

كما دعا الأمينُ العام للأمم المتحدة إلى مراجعة أساليب تأمين الهياكل النووية من الاعتداءات الإرهابية.

بان غي مون عاين برفقة الرئيس الأوكراني يانوكوفيتش الغطاءَ المتصدعَ الذي وُضع فوق مفاعل تشيرنوبيل لمنع تسرب الإشعاعات النووية والذي سيُعوَض بحلول العام ألفين وخمسة عشر بِقُبَةٍ شُرِع في بنائها العامَ الماضي.

المجموعة الدولية قررت منحَ أوكرانيا خمسِمائةٍ وخمسين مليون يورو لتغطية تكاليف أشغال بناء الغطاء الجديد، فيما تقول سلطات كييف إن هذا المبلغ غيرُ كافٍ ويتطلب حوالي سبعمائة وخمسين مليون يورو.