عاجل

تجاوز سعر الذهب يوم الأربعاء لأول مرة في التاريخ حاجز الألف وخمسمئة دولار. ارتفاع سعر النفط، والمخاوف من التضخم والاضطرابات السياسية في الشرق الأوسط، كلها عوامل يرى خبراء الأسواق المالية أنها ستبقي سعر المعدن الأصفر مرتفعا في مستويات قياسية لوقت طويل.

سعر الأونصة ما فتئ يصعد منذ ألفين وسبعة حيث كان يقدر بثماني مئة وثلاثة وثلاثين دولارا، والأزمة الاقتصادية دفعته إلى تجاوز حاجز الألف دولار في ألفين وتسعة.

هناك أيضا عاملان آخران ساهما في رفع سعر الذهب، يفسرهما هذا الخبير بقوله: “إذا كانت ديون الولايات المتحدة محل شكوك، فإلى أين سيلجأ المستثمرون؟ هل ستحتفظ بنقودك تحت السرير؟ المستثمرون يبحثون عن الذهب ليحصنوا أنفسهم من احتمال إفلاس الحكومة، ومن التضخم على النطاق العالمي”.

سعر الفضة ارتفع هو الآخر إلى أعلى مستوى له في واحد وثلاثين عاما، حيث بلغ أربعة وأربعين دولارا وستة وخمسين سنتا للأونصة.