عاجل

تقرأ الآن:

550 مليون يورو لأوكرانيا للتعامل مع تداعيات كارثة تشرنوبل


أوكرانيا

550 مليون يورو لأوكرانيا للتعامل مع تداعيات كارثة تشرنوبل

خلال زيارته الأولى إلى موقع كارثة تشرنوبيل بأوكرانيا، جدد أمس بان كي مون، أمين عام الأمم المتحدة، الدعوة إلى مراجعة إجراءات السلامة النووية العالمية.جاء ذلك قبيل ساعات من اختتام المؤتمر الدولي للجهات المانحة أعماله مساء الأربعاء في العاصمة الأوكرانية، كييف.المؤتمر تعهد بتقديم خمسمائة و خمسين مليون يورو، من أجل الجهود الرامية لمساعدة أوكرانيا على التعامل مع تداعيات كارثة تشرنوبيل، التي وقعت في نيسان/أبريل عام 1986.
 ” الشيء الرهيب هو أن هذه الأموال كانت خارج نطاق السيطرة. و المشكلة الحقيقية اليوم هي طريقة مراقبة إنفاق المال. و باستثناء المال فان أوروبا تستطيع المساعدة من خلال تقديم مختصين. وهذا مهم جدا جدا. أعتقد أن اليوم ليس المال فقط هو المهم، و لكن النهج أيضا، لحل هذه المشكلة. أزمة فوكوشيما أعطت اشارة خطيرة جدا، لهذا ينبغي اعطاء اهتمام كبير لآثار حادث من هذا القبيل “ 
و يرى خبراء أن الدروس المستفادة من كارثة تشرنوبيل والحادث النووي الأخير في اليابان، يجبر المجتمع الدولي على إجراء مراجعة عالمية لإجراءات السلامة النووية. موفدتنا إلى كييف، يوليا بوخلي تقول: بالنسبة للأوكرانيين فان عواقب كارثة تشرنوبيل هي مشكلة متعددة المستويات الإجتماعية.
 ” لقد ولدت في تلك السنة أي في 1986. أنا أعرف هذه المشكلة. لقد أجريت فحوصات طبية، و قالوا لي بأن جميع الأطفال الذين ولدوا في هذا العام يعانون من أمراض الغدة الدرقية، و أمراض آخرى” يقول هذا الشاب الأوكراني
 هذه السيدة الأوكرانية تقول: “ إن الأمور ليست جيدة بالنسبة لكل شيء، فالجميع يتحدث عن غطاء عازل، عن خطط جديدة لبناء شيء مغلق تماما، لكننا لا نرى و لا نعلم شيئا. نحن نفهم جميعا أن الأمور لا تسير على ما يرام حقا، و لكننا نتعايش مع هذا لسنوات عديدة “