عاجل

الشرطة الفرنسية بمدينة نانت غرب البلاد عثرت على ثلاث جثث تحت منزل عائلة مختفية منذ أكثر من أسبوعين. وتحقق الشرطة إن كان سبب الاختفاء الاختطاف أو القتل، وكان الأبوان قد أبلغا مدرسة الأطفال بداية أبريل نيسان الجاري أن الأسرة ستهاجر إلى أستراليا ومنذ ذلك الوقت اختفت آثار أفرادها الستة سواء الهاتفية أو على الإنترنت.
 
 
“عدد كبير من أقارب العائلة تسلموا رسالة يشرح فيها الأب، أنه عميل سري يعمل لصالح الولايات المتحذة، وعليه أن يعود ضمن برنامج حماية الشهود للمشاركة في قضية مهمة تتعلق بالمخدرات”
 
 
سيارة الأم لا تزال رابضة بجوار المنزل ذي النوافذ المغلقة وهو ما يرجح فرضية وقوع جريمة.