عاجل

عاجل

عنف ما بعد الانتخابات النيجيرية يسفر عن أكثر من مائتي قتيل

تقرأ الآن:

عنف ما بعد الانتخابات النيجيرية يسفر عن أكثر من مائتي قتيل

حجم النص Aa Aa

أعمال عنف وشغب شهدتها بعض الولايات في نيجيريا لا سيما ولايات كانو وكادونا وسوكوتو، بعد أن أقدم المتظاهرون المسلمون على إحراق متاجر وكنائس ومنازل، إحتجاجا على نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز بها الرئيس المنتهية ولايته غودلاك جوناثان. أعمال الشغب هذه حمّلت المسيحيين على القيام بأعمال انتقامية في وقت لاحق، حيث أحرقوا عدة مساجد.الرئيس غودلاك جوناثان دعا الزعماء السياسيين والدينيين إلى إدانة أعمال العنف ووعد بتقديم مساعدات وإجراء إصلاحات في نيجيريا.من جهته دعا مرشح المعارضة الجنرال محمد بخاري، الذي حلّ ثانياً في الانتخابات إلى التهدئة ووقف أعمال العنف ووعد أنصاره بإتباع القنوات الشرعية للإحتجاج على نتائج الانتخابات. بوخاري أكد في حوار أنّ الناس ليسوا مغفلين، إذا اكتشفوا أنّ أحداً ما لم يحترم رغبتهم سيردون على ذلك”.مواجهات المرحلة التي أعقبت الرئاسيات النيجيرية أسفرت عن مقتل أكثر من مائتي شخص وما يزيد عن أربعمائة جريح، كما تمّ الحديث عن وجود أربعين ألف مهجر.