عاجل

في مصراتة او ستالينغراد ليبيا، لا تسمع الا صوت القصف المدفعي وتراشق الرصاص المتواصل بين الثوار وكتائب الزعيم الليبي معمر القذافي، وبحسب الخارجين منها ان الحياة أصبحت لا تطاق، وقالوا إن لا احد آمنا في مصراتة، حتى الصحفيين لم يسلموا من الموت، عند شارع طرابلس بمصراتة انفجرت قذيفة هاون فقتلت كلا من تيم هيذرينغتون البريطاني المصور الصحفي وصانع الافلام الذي يعمل لمجلة “فانيتي فير” الاميريكية، والأمريكي كريس هونروس المصور بوكالة غيتي وكلاهما نالا جوائز عالمية عديدة في عالم الصحافة والاعلام.

الحكومة الليبية اعربت عن اسفها بحسب المتحدث باسمها موسى ابراهيم .

“ نحن لا نقتل احدا لا يقاتلنا، نحتاج الى معرفة الظروف التي تم فيها مقتل الصحفيين، ونعيش حالة حرب بالطبع، الناس يموتون من الجانبين، وناس يحاصرون في المنتصف، لا نعرف الظروف ويجب علينا ان نفحصها، نعرب عن اسفنا وحزننا على اي شخص يموت”.

وقد اصيب مصوران غربيان آخران في مصراتة ، ليرتفع عدد القتلى من الصحافيين الى ثلاثة واصابة واعتقال اكثر من عشرة منذ بدء الثورة الليبية.