عاجل

الصراع محتدم بين الثوار الليبيين وكتائب القذافي الأمنية، من أجل السيطرة على مدينة مصراتة الليبية الواقعة شرقي طرابلس.

ضربات قوات التحالف الجوية ضد الكتائب الأمنية أضعفت بحوالي أربعين في المائة تلك القوات بحسب الأمريكيين، الا أن الوضع ما يزال متأزما.

ففي مصراته مازالت المدينة تتعرض الى قصف الكتائب الامنية، فيما تمكن الثوار من أسر بعض القناصة، وما يزال آخرون يعتلون أسطح بنايات وسط المدينة، حيث فقدت الكتائب الامنية هامشا كبيرا من سيطرتها.

الثوار رحبوا باعلان واشنطن استخدام طائرات حربية دون طيار من نوع بريداتور، لتعزيز عملياتهم وعمليات قوات التحالف ضد قوات القذافي، وتزامن ذلك مع وصول عضو لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأمريكي جون ماكين الى بنغازي، حيث التقى ممثلين للمجلس الانتقالي الليبي.

وقد دعا ماكين بلاده الى الاعتراف بالمجلس ممثلا للشعب الليبي، ودعا في الآن نفسه قوات منظمة حلف شمال الأطلسي الى تصعيد حملتها العسكرية ضد قوات القذافي، بهذف اسقاطه.