عاجل

يبدو أن الصمود الذي اظهره المدنيون في مدينة مصراتة والتقدم الذي احرزه الثوار في قتالهم مع كتائب القذافي دفع بالحكومة الليبية الى التفكير في طريقة لإنهاء النزاع هناك اذ اعلن نائب وزير الخارجية الليبي خالد كعيم ان الكتائب الموالية للنظام ستنسحب من مصراتة لتوكل المهمة لقبائل المنطقة .

يقول نائب وزير الخارجية بهذا الخصوص:” اذا لم تتمكن الكتائب من حل المشكلة في مصراتة ستتولى قبائل كركونة وبني وليد والدوارة وغيرها، التفاوض مع المتمردين واذا لم تتوصل الى اتفاق سلمي ستلجأ الى قتالهم.”

تزامن هذا التطور في موقف النظام الليبي بشأن الثوار، مع دعوة عضو مجلس الشيوخ الامريكي جون ماكين الى الإعتراف بالمجلس الوطني و ذلك لدى زيارته لمدينة بنغازي معقل الثورة.

يقول ماكيين:” اريد ان اشجع كل الدول، و خاصة الولايات المتحدة للإعتراف بالمجلس الوطني الإنتقالي لأنه الصوت الشرعي للشعب الليبي.يمكننا تسهيل وصول الأسلحة الى الثوار الذين يقاتلون ضد القذافي.”

واشنطن قررت في وقت سابق استخدام طائرات بدون طيار في ليبيا بهدف تعزيز عمليات قوات التحالف.