عاجل

عاجل

في اليمن خشية من التفاف الرئيس صالح على مطالب الشعب

تقرأ الآن:

في اليمن خشية من التفاف الرئيس صالح على مطالب الشعب

حجم النص Aa Aa

في ساحة التغيير في العاصمة اليمنية صنعاء المتظاهرون أكثر تصميما على الاحتجاج، الى أن يرحل الرئيس علي عبد الله صالح عن السلطة، وذلك رغم قبول هذا الاخير بخطة لدول مجلس التعاون الخليجية، تنص على تخليه عن السلطة خلال أسابيع، وتمهد لتشكيل حكومة انتقالية، وتمنح الرئيس وعائلته والمقربين منه الحصانة من أي تتبعات قضائية.

وقد قبل أبرز تحالف للمعارضة النيابية الخطة أيضا، لكن شباب الثورة يقولون ان المهلة الممنوحة للرئيس حتى يستقيل، تتيح له منفذا للهروب من الالتزام بخطة المرحلة الانتقالية، رافعين أصواتهم : “لا تفاوض، لا حوار… استقل، أو اهرب”.

متظاهر “علي عبد الله صالح كذاب، لم نعد نصدقه، هو يكذب منذ ثلاثة وثلاثين عاما، ونحن لم نعد نثق به البتة”.

متظاهر “المبادرة الخليجية محاولة للالتفاف على ثورة الشعب، لأن المجلس الخليجي يريد من الشباب أن يتراجعوا عن مطالبهم والمتعلقة بإسقاط النظام”.

وتهدف الخطة الخليجية الى احتواء التظاهرات الشعبية بعد مقتل أكثر من مائة وثلاثين شخصا منذ نهاية شهر يناير.

الشعب اليمني الذي يعد أكثر من عشرين مليون نسمة ويعد من أفقر الدول العربية، يقدر دخل الفرد من أصل حوالي نصف السكان، اقل من دولارين يوميا.

ويتهم الرئيس صالح بالفساد وبسوء ادارة البلاد على مدى عقود من حكمه، وهم يؤكدون على طول النفس في مواصلة التظاهر، الى أن يسقط النظام، وتقام دولة فيدرالية حديثة.