عاجل

لقاء بين ساركوزي وبيرلسكوني الثلاثاء لإذابة الجليد

تقرأ الآن:

لقاء بين ساركوزي وبيرلسكوني الثلاثاء لإذابة الجليد

حجم النص Aa Aa

يلتقي الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو بيرلسكوني الثلاثاء في العاصمة الإيطالية روما لتهدئة العلاقات المتوترة بين البلدين.

الثورتان التونسية والليبية ألقتا بثقلهما على الروابط بين باريس وروما بسبب ملف الهجرة السرية وتباين المواقف بخصوص الأزمة الليبية، وأيضا بسبب ما تعتبره روما أطماعا فرنسية، اقتصادية وإستراتيجية، في مستعمرتها القديمة.

الحدود بين فرنسا وإيطاليا أصبحت بؤرةَ توترٍ بسبب وصول 25 ألف مهاجر غير شرعي أغلبهم من تونس وليبيا إلى إيطاليا منذ بداية العام.

روما فتحت لهم ابواب أوروبا بمنحهم وثائق إقامة مؤقتة، وباريس ترفض استقبالهم. روما تؤاخذ على الأوروبيين عدم تضامنهم معها، وبروكسل ترد بأن المشكلةَ إيطالية ولا دخل لها فيها.

مظاهرةٌ لمساندة المهاجرين غير الشرعيين دفعت باريس إلى إغلاق خط السكك الحديدية الرابط بين مدينة فانتيميليا الإيطالية ولا كوت دازور الفرنسية، فازدادت العلاقات سوءا بين البلدين.

فرنسا تطمح للخروج من لقاء الثلاثاء بين برليسكوني وساركوزي باقتراح مشترك لتعديل بعض مواد اتفاقية شنغن حول حرية تنقل الأشخاص في الاتحاد الأوروبي. تعديلٌ يسمح لباريس، دون الخروج من شنغن، بإعادة العمل بإجراءات مراقبة الحدود في حال توافد أعداد كبيرة من المهاجرين غير الشرعيين على أراضيها. وهم يصلون في غالبيتهم إلى الاتحاد الأوروبي عبْر جزيرة لامبيدوزة الإيطالية القريبة من المياه الإقليمية التونسيية والليبية.