عاجل

تقرأ الآن:

هروب جماعي من سجن قندهار جنوبي أفغانستان


أفغانستان

هروب جماعي من سجن قندهار جنوبي أفغانستان

فر أكثر من 500 سجين من سجن ساربوزا أكبر سجن في اقليم قندهار جنوب أفغانستان عبر نفق.

عملية الهروب الجماعية من السجن جرى التخطيط لها على نحو جيد واستغرق تنفيذها خمسة أشهر بواسطة متشددين حفروا نفقا يبلغ طوله 320 مترا من الجهة الجنوبية الغربية للسجن الى زنزانة بجناح السياسيين.

السجناء معظمهم من مرتكبي جرائم تهريب المخدرات ومن عناصر حركة طالبان الذين يتعرضون للأسر من قبل قوات حلف الأطلسي ناتو قادهم إلى طريق الهروب ثلاثة من النزلاء على علم مسبق بالعملية التي استغرقت أربع ساعات ونصف الساعة نقلوا بعدها الى أماكن امنة بواسطة سيارات كانت تنتظرهم في الخارج.

وأوضح المتحدث باسم الرئيس الأفغاني وحيد عمر في رد على سؤال حول عملية الفرار في مؤتمر صحافي “انها نكسة انه امر كان يجب ان لا يحصل لكن الان وقد حصل نحاول اكتشاف ما وقع تحديدا وما الذي يجب أن نفعله لتدارك الكارثة التي وقعت في قندهار.”

الشرطة بدأت عملية البحث ومطاردة الفارين في مدينة قندهار عاصمة الإقليم وتم

القبض على 8 من السجناء.

الى حد الساعة الوضع تحت السيطرة لقد قمنا بتطويق المكان يقول هذا الشرطي.”

وتعد هذه هي المرة الثانية التي تنجح فيها طالبان في إختراق سجن ساربوزا شديد الحراسة لتحرير زملائهم.

ففي حزيران يونيو 2008 فر مئات السجناء من بينهم عناصر من أفراد طالبان من السجن عقب اقتحام عشرات المسلحين له وقتل حوالي 10من ضباط الشرطة في الهجوم.