عاجل

تقرأ الآن:

تظاهرات في عدة مدن مغربية تطالب بالديمقراطية


المغرب

تظاهرات في عدة مدن مغربية تطالب بالديمقراطية

للمرة الثالثة منذ بداية السنة، خرج آلاف المغاربة في عدة مدن للتظاهر سلميا أمس الأحد. المتظاهرون طالبوا بالمزيد من الديمقراطية والعدالة الاجتماعية رغم إعلان الملك محمد السادس إطلاق سراح سجناء سياسيين والقيام بإصلاحات كبيرة.

المتظاهرون في الرباط وفاس والدار البيضاء وطنجة ومراكش، تجاوبوا مع مع نداء حركة شباب العشرين من فبراير التي تطالب بإعتماد تغييرات سياسية واجتماعية في المغرب، وفي مقدمتها الحد من صلاحيات الملك السياسية ومكافحة الفساد واستقلال القضاء.

وردد المتظاهرون شعارات تطالب بالعدالة وترفض الرشوة والفساد وتراكم الثروات والنفوذ، ودعوا الملك إلى تولى العرش بدل الحكم.

الملك محمد السادس كان قد وعد في خطاب ألقاه في التاسع من أذار-مارس بإعتماد إصلاحات سياسية هامة تهدف خصوصا إلى تعزيز استقلال القضاء وفصل السلطات. كما أنشأ في اليوم التالي لجنة أوكلت إليها مهمة تعديل الدستور.

كما أصدر العاهل المغربي في الرابعَ عشر عفوا عن مائة وتسعين سجينا بمن فيهم إسلاميون وصحراويون في خطوة اعتبر عدد من المراقبين أنها تهدف إلى التهدئة.

ورغم هذه الخطوات، أصرت حركة العشرين من فبراير على تنظيم تظاهرات للضغط على السلطات، معتبرة أنّ قرارات الملك غير كافية.

وستنهي لجنة تعديل الدستور عملها في الخامسَ عشر حزيرن-يونيو على أن ترفع نتائجها إلى الملك في اليوم التالي.