عاجل

تقرأ الآن:

زواج ويليم وكيت ينعش القطاع السياحي في بريطانيا


المملكة المتحدة

زواج ويليم وكيت ينعش القطاع السياحي في بريطانيا

السُّياح يُقبِلون على بريطانيا من كل بقاع العالم وبأعدادٍ غير مسبوقة في هذه الفترة من السنة قبل بضعة أيام من انطلاق حفل زفاف الأمير ويليم وكيت ميدلتون.

الجميع يريد زيارةَ كنيسة ويستمينستر التي ستجري فيها طقوس الزفاف والقصر الملكي في العاصمة لندن..والتقاطَ صور تذكارية لهذا الحدث الذي يشغل كل البريطانيين ووسائل الإعلام العالمية منذ أسابيع..ويُنعش القطاع السياحي، كما يقول جاكوب هاربمان:

“اسمي جاكوب، جاكوب هاربمان، نا دليل سياحي. نحن مشغولون كثيرا هذه الأيام. كما ترى حواليْك، هناك الكثيرُ من السُّيّاح جميعُهم أتوا من أجل رؤية كيْتْ ووِيليم. وبالتالي الفنادق كلُّها ممتلئة خلال نهاية الأسبوع هذه. كما قَدِمَ عدد كبير من الناس إلى هنا الأسبوع الماضي، ونتوقع قدوم عدد أكبر الأسبوع المقبل إذ سيأتي الآلاف من مختلف البلدان لمتابعة حفل الزفاف على الشاشة. ويقول الناس إن الأجواء ممتعة هنا، فالشمس مشرقة، والأمطار لا تهطل دائما كما يُعتقد..انظر إلى أيِّ مدى الجو جميل..لذا نريد جميعا القدوم إلى لندن”.

مبعوث يورونيوز علي شيخ إسلامي ينقل على هذه الأجواء قائلا:

“السياح بدأوا يتوافدون على لندن، وينتظرون في الطوابير دورَهم لزيارة كنيسة ويستمنستر التي ستحتضن حفل الزفاف يوم الجمعة”.

كل شيء يهون من أجل رؤية أين سيتزوج الأمير ويليم وكيتْ، كما يبدو على الوجوه المرحة للسياح الواقفين في الطابور كهذه السيدة:

“جئنا لزيارة الكنيسة قبل حفل الزفاف، ما يسمح باتخاذ فكرة عن حجم الأشياء وعن مكان كلِّ واحد..وسيتحول كل ذلك إلى ذكريات”.

سيدة أخرى، تصور كلَّ شيء يتعلق بالحدث بجهازها، وتقول:

“أُصوِّر الفناجين والمناشف..ألتقطُ صورًا لكلِّ شيءٍ يحمِل صُورَ كيتْ وويليم”.

وتقول أزميلتُها:

“سيكون حفل زفاف ملكي..نعم”.

إذا كانت العائلة الملكية سعيدة بالحدث الذي قد ينسيها تجربتها التي لم تكن سهلة مع الأميرة دَايانا، فإن القطاعَ السياحي قد يكون أسعد برقم الأعمال الذي سيجنيه من وراء الحدث الذي قد يُعوِّضه بعضَ ما فات بسبب الأزمة المالية العالمية.