عاجل

وثائق سرية توفر مجموعة من المعلومات العسكرية الأمريكية السرية المسربة، تكشف عن تقييمات مخابراتية عن كل المعتقلين، الذين احتجزوا في معتقل غوانتانامو بكوبا وعددهم نحو سبعمائة و تسعة و سبعين معتقلا.

الوثائق السرية، التي نشرتها صحيفة نيويورك تايمز في وقت متأخر من يوم أمس، تكشف أن معظم المعتقلين الباقين البالغ عددهم مائة و إثنين و سبعين معتقلا، مصنفون بأنهم “مصدر خطر كبير” بمعنى أنهم يمثلون خطرا على الولايات المتحدة وحلفائها إذا أفرج عنهم دون اعادة تأهيل أو إشراف كافيين.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن الوثائق التي سربها موقع ويكيليكس تظهر أيضا أن نحو ثلث المعتقلين، الذين تم ارسالهم إلى دول أخرى، والبالغ عددهم ستمائة معتقل صنفوا “كمصدر خطر كبير” قبل الافراج عنهم أو تسليمهم لحكومات أخرى.