عاجل

تقرأ الآن:

واشنطن تدرس إمكانية فرض عقوبات على مسؤولين سوريين


الولايات المتحدة الأمريكية

واشنطن تدرس إمكانية فرض عقوبات على مسؤولين سوريين

الولايات المتحدة الأميركية تدرس إمكانية فرض عقوبات على مسؤولين سوريين رداً على استخدام السلطات السورية إجراءات قمعية ضد المتظاهرين في عدد من المدن السورية. واشنطن أكدت أنّ تعامل القوات السورية مع المتظاهرين غير مقبول.الناطق بإسم البيت الأبيض الأميركي جاي كيرني قال خلال مؤتمر صحفي: “ ليست لدي تفاصيل لأننا نسعى إلى إتباع مجموعة متنوعة الخيارات، وبدلا من ذلك، النظر في عدد من الخيارات، بما في ذلك إعتماد عقوبات محددة. ما شاهدناه هو أن فرض عقوبات قد يساعد في الضغط على الحكومات والأنظمة، ما سيُساهم في تغيير بعض سلوكات القادة ومن الواضح وحسب اعتقادي سيكون هذا هو الهدف، نحن سنواصل تشجيع الرئيس الأسد وحكومته على الوفاء بالوعود التي جعلت الرئيس الأسد يرفع قانون الطوارئ مثلاً، لإعتماد إصلاحات ملموسة ووقف العنف ضد شعبه”.
الولايات المتحدة أشارت إلى أنه يجب الإصغاء إلى مطالب الشعب السوري المتمثلة في حرية التعبير والتجمع والتظاهر سلميا وإلى رغبته في إختيار قادته بحرية. عدة وسائل إعلامية أميركية أكدت أنّ إدارة اوباما تحضر مرسوما يجيز للرئيس الأميركي تجميد أرصدة مسؤولين سوريين ومنعهم من ممارسة أي نشاط مع الولايات المتحدة.