عاجل

يبلغ عدد المدعوين للزواج الملكي بين الأمير ويليام وكايت ميدلتون نحو ألف وتسعمئة شخص وجميعهم تلقوا دعوة مشابهة لهذه الدعوة. ونشرت القائمة التي تضم أسماءهم رسميا يوم السبت الماضي. الأسماء الأولى في القائمة تعود لعائلتي العروسين، ولكننا نلاحظ في الجانب الملكي منها استبعاد سارة فيرجسون الزوجة السابقة للأمير أندرو وأم أولاده أوجيني وبياتريس.

الصفوف الأولى ستضم أصحاب الجلالة والفخامة والمعالي ملوك وأمراء ورؤساء الكثير من الدول، كان مقررا أن يكون بينهم ولي عهد البحرين الذي اعتذر عن قبول الدعوة تفاديا لإحراج الأسرة الملكية بسبب الاتهامات لبلاده بقمع المتظاهرين السلميين.

سارة هايوود المسؤولة عن الإجراءات التنظيمية لحفل الزواج تقول: “إنه زواج للطبقة العليا في المجتمع، ويكاد يكون مناسبة شبه حكومية، الملابس التقليدية ستكون حاضرة بقوة، بما يعني ملابس أكثر احتشاما للنساء كما سنرى القبعات بكثرة فهو أمر شائع في إنجلترا ولكن الأهم هو ألا ترتدي شيئا يجذب الأنظار بعيدا عن العروس، طبعا تعرفون عمن أتكلم — فيكتوريا بيكهام“، فمنذ أيام ديانا لم يحتفل بمناسبة في بريطانيا بدون حضور المشاهير والنجوم. لذا دعت الأسرة ديفيد بيكهام وزوجته فيكتوريا.

وأيضا المخرج جاي ريتشي الزوج السابق لمادونا. وسيجلس غير بعيد من نجم البوب البريطاني إلتون جون، المفاجأة أيضا تتمثل في حضور الممثل الكوميدي الكبير روان أتكينسون المشهور بلقب مستر بين.

السياسون لن يغيبوا عن الحفل فرئيس الوزراء ديفيد كاميرون ونائبه نيك كليغ سيكونان هناك. وحتى زعيم حزب العمال الذي خرج من الحكم إد ميليباند سيحضر الزفاف وهو بهذا أكثر حظا من سلفيه رئيسي الوزراء السابقين توني بلير وجوردون براون اللذين لم توجه لهما الدعوة.

الأمير ويليام لم ينس زملاءه في قاعدة أنجلسي الجوية ودعا منهم ستة وعشرين شخصا، أحد الطيارين الملكيين يقول: “إنه حقا أمر مثير لنا جميعا. لقد كانت مفاجأة سارة عندما تسلمنا ذلك المظروف الذهبي كان الأمر حقا مثل قصة ويلي ونكا في كتاب رول دال عن مصنع الشيكولاتة، وكلنا سنذهب إلى الكنيسة لقضاء ذلك اليوم مع الأمير”

وحتى الجمعيات الخيرية التي يشارك فيها العروسان تلقت تلك الدعوة المرسلة من لورد تشمبرلين ومذيلة بتوقيع صغير لملكة بريطانيا العظمى نفسها.