عاجل

تقرأ الآن:

أجواء لندن عشية العرس الملكي


ثقافة

أجواء لندن عشية العرس الملكي

نحن هنا لنتابع أجواء ومعنويات الناس في شوارع العاصمة لندن، معنا المحلل الإجتماعي بيتر يورك، ما هي الأجواء في شوارع لندن في ظل هذا الحدث الكبير. ؟

بيتر يورك:

“الأجواء في شوارع لندن تعج بالحيوية والبهجة، ونشهد وجوداً مكثفاً للأجانب حيث لا نرى الكثير من البريطانيين، فهم لا يقرون بأنهم متحمسين أو أن هذا الحدث يشكل همهم الأساسي لذا يفضلون القول لبعضهم البعض أنا ذاهب الى اوزبكستان، أو أي مكان آخر.

لكن الأميريكيين يحبون هذه المناسبة، والأمر وكأننا في اجتياح ديزني، والصينيين أيضاً يحبون الحدث كون ذلك مختلف تماماً عن نمط حياتهم.

ليز بدرسين

“الحدث استقتطب عدداً هائلاً من وسائل الإعلام والسياح، ما الذي تقولونه للمشككين والذين يتساءلون عن معنى وجود العائلة المالكة.

صوت بيتر

“ أقول لندع التشكيك، في الواقع ما أجده شخصياً مثيراً ليس الحدث بذاته، ما يثير الدهشة بعض الشيء هو التجمع الإعلامي ،واحتشاد التكنولوجيا هنا يفوق مثيله في هوليوود قاطبة . كما أعداد الشاحنات، نقاط التبرج والرافعات لأخذ أفضل اللقطات وهنا تدور رحى صناعة خارجة عن العادة وهذا جميل وسنتمتع بذلك.”

ما هي الصورة التي يقدمها هذا الحدث عن بريطانيا الحالية ؟

“هذا لا يعني أي شيء بالتحديد، لكنه يشير الى أن بريطانيا ديمقرطية معاصرة ، ملكية دستورية، كهولندا أو الملكيات الأسكندنافية، وجمالية نظامنا الملكي تكمن بشيء بسيط لدينا اسلوب مختلف، وهذا ما يحبه الناس، فإن كان لديكم ملكية لما لا نظهرها وتتباهى بها. .”

وهذا ما يأتون لمشاهدته هنا ؟

“وهذا ما يأتون لمشاهدته هنا بالطبع، بدل العائلة المالكة على الدراجة في هولندا.

“حسناً . شكراً بيتر يمكنكم متابعة هذه الأجواء المليئة بالأناقة والرقة ، عبر تغطيتنا المباشرة على يورونيوز فكونوا على الموعد.

وهذا ما أتو لمشاهدته .

اختيار المحرر

المقال المقبل
زواج ويليام وكيت حتى في الأغاني

ثقافة

زواج ويليام وكيت حتى في الأغاني