عاجل

بعد اكثر من شهر على كارثة الزلزل و التسونامي العنيفين الذين ضربا اليابان، لا زالت صور الدمار الهائل عالقة بأذهان اليابانيين مخلفة في نفوسهم لوعة وحسرة.

فالكارثة الطبيعية ادت مقتل ثلاثة عشر ألف شخص، و فقدان عشرات الآلاف الآخرين.

التسونامي الذي تلا الزلزال مباشرة زحف على الأخضر و اليابس و حمل معه كل ما اعترض طريقه ، فلم تسلم السيارات و لا المباني و لا حتى الطائرات من هذا المد البحري العنيف.

صور تغني عن كل تعليق، لكن من المؤكد انها ستبقى محفورة في ذاكرة اليابانيين و في ذاكرة كل من شاهدها..