عاجل

الغياب المستمر لأحمدي نجاد يغذي الشائعات عن وجود أزمة سياسية في إيران

تقرأ الآن:

الغياب المستمر لأحمدي نجاد يغذي الشائعات عن وجود أزمة سياسية في إيران

حجم النص Aa Aa

للمرة الثانية في غضون أسبوع لم يشارك الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أمس في جلسة مجلس الوزراء. الرئيس الإيراني لم يظهر على الملأ منذ الثاني والعشرين من نيسان-أبريل، إذ تغيب أيضاً الثلاثاء عن اجتماع خاص بالمجلس الأعلى للثورة الثقافية الذي يرأسه، ما أجج شائعات عن وجود أزمة سياسية خطيرة على مستوى السلطة في إيران.وقد توارى أحمدي نجاد عن المسرح السياسي بعد محاولته الفاشلة الأسبوع الماضي إقالة وزير الإستخبارات حيدر مصلحي، والتي اصطدمت بفيتو من المرشد الأعلى علي خامنئي.وللمرة الثانية على التوالي، ترك أحمدي نجاد أمس لنائبه الأول ترؤس جلسة مجلس الوزراء، التي شارك فيها حيدر مصلحي.
ويعتبر هذا الغياب غير مألوف للرئيس أحمدي نجاد الدائم الحضور في وسائل الإعلام بفضل نشاطات وتصريحات شبه يومية، الأمر الذي فسره البعض أنّ أحمدي نجاد قرر على ما يبدو، من خلال ممارسة سياسة الكرسي الشاغر، خوض اختبار قوة للدفاع عن صلاحياته التي يعتبرها مهددة من قبل خصومه المحافظين في السلطة.