عاجل

أكثر من ثلاثمائة شخص فقدوا حياتهم في ستة ولايات أمريكية جراء سلسلة أعاصير مدمرة، ضربت سبع ولايات في الجنوب الأمريكي يوم الأربعاء. وقد سقط أغلب الضحايا في ولاية ألباما التي شهدت هذا الاعصار الأعنف منذ اربعين عاما.

غداة الكارثة فرق من الحرس الوطني ارسلت الى المناطق المنكوبة، للمساعدة في البحث عن مفقودين.

مدينة توسكالوسا هي احدى المناطق التي شهدت أسوأ الأضرار.

كلاوديا كين – مقيمة في توسكالوسا

“نبحث عن أحبائنا، تركنا أشخاصا يئنون لكننا لم نعثر على أحد”.

وقد أعلنت حالة الطوارئ في ألباما حيث دمرت عشرات الاعاصير والعواصف القوية مساكن ضواحي كاملة وحولتها الى ركام.

جيمس ديكسون – مقيم في توسكالوسا

“هذا هو الجحيم بعينه، وقد عشناه. ليس لذلك وصف آخر. ورغم أنني فقدت كل شيء إلا أنني محظوظ أن بقيت على قيد الحياة”.

وتعد الأعاصير ظاهرة متكررة في وسط الولايات المتحدة وجنوبها، إلا أنه نادرا ما تكون مخلفاتها كارثية.