عاجل

يوم لن يمحى من ذاكرة هؤلاء الذين جاؤوا من مختلف انحاء العالم لمتابعة مراسم الزفاف الملكي بين الأمير وليام و كايت ميديلتون، فقد قضى الكثير منهم ساعات طويلة في شوارع لندن بهدف مشاهدة موكب العروسين يمرامام أعينهم لتسجل في ذاكرتهم لحظات يعتبرونها تاريخية.

تقول فتيات:

“كايت مذهلة. انها جميلة جدا …كما اعجبني فستانها”

و تضيف إمرأة:

“الطقس كان مغيما. شعرنا بالبرد طوال الليل وبالتحديد على الساعة الحادية عشرة صباحا، و عندما نزلت كايت من السيارة أشرقت الشمس وبدانا في البكاء ، قد يبدو الأمرغريبا.. لكن شعرنا ان ديانا كانت معنا.”

اما هذه الأسترالية فتقول:

«البريطانيون يتقنون جيدا اقامة الحفلات. . جلبنا معنا هدية الزفاف. انه هاري و هو هدية استراليا للعروسين.”

عشاق الأمير وليام و كايت حولوا شوارع عاصمة الضباب الى مهرجان حقيقي ، احتفل فيه الكبار والصغار بتتويج قصة حب بين فتاة من الشعب وأميربلاد الغال.

تقول مراسلة يورونيوز:

“حدث تاريخي مثير. عشرات الآلاف من الناس من جميع أنحاء بريطانيا ومختلف أنحاء العالم جاؤوا للمشاركة في الإحتفالات الخاصة بالزواج الملكي.

ليزا بيدرسن… مع وليام وكيت… في شوارع لندن”